سياحةصحةفن وثقافةفنادقمجتمع سفنكسمقالات متنوعةنقل وطيران
أخر الأخبار

تحاليل كثرة النوم: أهم المعلومات

قد يلجأ العديد من الأفراد إلى إجراء تحاليل كثرة النوم، وذلك لمعاناتهم من النوم المفرط والمستمر طوال النهار، ومن خلال المقال الآتي سنوضح أبرز النقاط التي تشير إلى ذلك بشكل مفصل:

تُعرف كثرة النوم (Oversleeping) أو النوم لفترات طويلة على أن الفرد ينام في فترة اليوم الواحد ما قد يزيد عن 9 ساعات، حيث قام بعض المختصين بوصف هذا النوع من الحالات بالنعاس المفرط أثناء فترة النهار (Hypersomnia).

وفي الحالات التي يتعذر بها معرفة السبب الرئيس وراء النوم المفرط قد أطلق عليها اضطراب فرط النوم مجهول السبب (Idiopathic hypersomnia)، وإليكم أبرز تحاليل كثرة النوم:

تحاليل كثرة النوم

قد يلجأ بعض الأفراد إلى مراجعة الطبيب المختص في حال استمرار حالة كثرة النوم لمدة تزيد عن 6 أسابيع، فبمجرد وصولك عند الطبيب سيقوم الطبيب بإجراء بعض تحاليل كثرة النوم، والتي من الممكن تفصيلها كما يأتي:

  • السؤال عن عادات النوم ونمط الحياة الذي تقوم باتباعه بشكل عام.
  • السؤال عن ما إذا كنت تستخدم بعض أنواع الأدوية التي يترتب عليها النوم لفترات طويلة.
  • السؤال عن التاريخ الصحي الخاص بك، أيّ ما إذا كنت تعاني من بعض الأمراض أو الحالات الصحية التي تؤدي إلى كثرة النوم.
  • الخضوع لفحص جسدي.

لكن في الحالات التي يكون فيها النوم المفرط الذي تعاني منه لا يُعزى إلى أيّ حالة طبية أخرى، عندها قد يوصي الطبيب المختص بإجرائك لتحاليل كثرة النوم الآتية:

1. تقييم النعاس عى مقياس إبووث للنعاس (Epworth Sleepiness Scale)

وهذا التقييم من الممكن أن يساعد في فهم كيفية تأثير النوم على الحياة اليومية الخاصة بالفرد المصاب بحالة فرط النوم هذه.

2. الاحتفاظ بمفكرة النوم

وذلك من خلال تسجيل عادات النوم، وعدد مرات الاستيقاظ، حيث تكمن أهمية هذا في تمكين الطبيب من البحث عن فترات النوم وأنماطه بشكل محدد للفرد المصاب.

3. تخطيط النوم (Polysomnography)

الذي يطلق عليه أيضًا دراسة النوم، وهو من تحاليل كثرة النوم الشاملة التي تستخدم من أجل تشخيص اضطرابات النوم المختلفة، حيث يقوم بتسجيل موجات الدماغ ومعدل ضربات القلب ومستوى الأكسجين في الدم، بالإضافة إلى تسجيل كل من حركات العين والساق.

4. إجراء اختبار كمون النوم المتعدد (Multiple sleep latency test)

يتم عادةً إجراء اختبار كمون النوم المتعدد في اليوم التالي من إجراء مخطط النوم الذي قمنا بذكره في النقطة السابقة، حيث تكمن أهمية هذا الاختبار بشكل عام في قياس نوم الفرد، وهو يغفو خلال فترات النهار المختلفة.

مشاكل طبية مرتبطة بكثرة النوم

من أهم المشاكل الطبية التي قد ترتبط بكثرة النوم ما يأتي:

  • مرض السكري: وُجد أن النوم لفترات طويلة قد يزيد من احتمالية الإصابة بمرض السكري في الكثير من الأحيان.
  • السمنة: إن حالة كثرة النوم قد تؤدي إلى زيادة الوزن بشكل واضح.
  • الصداع: إن النوم لفترات طويلة على مدار اليوم من الممكن أن يُسبب آلامًا شديدة في الرأس، حيث رُجح ذلك إلى تأثير النوم المفرط على بعض الناقلات العصبية الموجودة في الدماغ، مثل السيروتونين.
  • آلام الظهر: إن الاستلقاء على السرير لفترات طويلة قد يزيد من فرصة تعرض الفرد إلى آلام الظهر المختلفة.
  • الاكتئاب (Depression): وجد مؤخرًا أن ما يقارب 15% من المصابين بالاكتئاب ينامون لفرات طويلة، وهذا ما قد يجعل حالة اكتبائهم تزداد سوءًا مع مرور الوقت.

نصائح وقائية لكثرة النوم

يمكن من خلال اتباع بعض الإرشادات والنصائح الوقائية الحد من حالة كثرة النوم، ومن أبرز هذه الإرشادات التي تساعد في ذلك ما يأتي:

  • ضبط منبه منتظم.
  • عدم الضغط على زر الغفوة الخاص بالمنبه.
  • تجنب أخذ القيلولة.
  • تجنب الأضواء قبل الخلود إلى النوم.
  • الاحتفاظ بدفتر يوميات للنوم.
من قبل هشام مصطفي – الخميس 15 يوليو 2022

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى